تنويه: آراءُ الكُتَّاب والمؤلّفين ومنقولاتُهم لا تُعبِّر بالضّرورة عن رأي حوزة الهدى للدّراسات الإسلاميّة

عداد الزوار: 3673811
 
مشاركة من: قتيل العبرات

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مأجورين جميعا
جهود جبارة من قبل الهدى ونتمنى وضع صوتيات للخطيب الشيخ جمال الخرفوش السماهيجي
وخصوصا يوم عاشر في مأتم السنابس الشرقية

«أرسل مشاركتك»

مواقع تابعة

إصداراتنا المعروضة للبيع

تقويم الشهر


» المكتبة المقروءة » بحار الأنوار الجامعة لدرر أخبار الأئمة الأطهار ج 45

العودة للأعلى



 
قَالَ الرِّضَا (ع) فِي حَدِيثٍ فَعَلَى مِثْلِ الْحُسَيْنِ فَلْيَبْكِ الْبَاكُونَ فَإِنَّ الْبُكَاءَ عَلَيْهِ يَحُطُّ الذُّنُوبَ الْعِظَامَ ثُمَّ قَالَ (ع) كَانَ أَبِي (ع) إِذَا دَخَلَ شَهْرُ الْمُحَرَّمِ لَا يُرَى ضَاحِكاً وكَانَتِ الْكَآبَةُ تَغْلِبُ عَلَيْهِ حَتَّى تَمْضِيَ عَشَرَةُ أَيَّامٍ فَإِذَا كَانَ يَوْمُ الْعَاشِرِ كَانَ ذَلِكَ الْيَوْمُ يَوْمَ مُصِيبَتِهِ وحُزْنِهِ وبُكَائِهِ ويَقُولُ هُو الْيَوْمُ الَّذِي قُتِلَ فِيهِ الْحُسَيْنُ (ع) مُحَمَّدُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْمُفِيدُ فِي مَسَارِّ الشِّيعَةِ قَالَ وفِي الْعَاشِرِ مِنَ الْمُحَرَّمِ قُتِلَ الْحُسَيْنُ (ع).

الإمام الرِّضَا (ع)
 







كربلاء بمن تقابلا فيها سِجلٌّ حافل بمواقف الحق والباطل، وشاهد صدق وحق على عظمة الدين وأهله، وخسة الفُسق وأهله. وهي ساحة غنية بالدروس لمن أراد أن يتعلم الحياةَ على ضوء الإيمان، ويدخل في الخالدين ممن يُخصبون الحياة، ويقيموا عوجها، وينيروا الدرب ما بقوا وبعد الرحيل. وكربلاء تجيبنا على الأهم من أسئلةٍ الواقع، وتضعنا على الطريق الصحيح، وتبعثنا أحياءً إرادة وضميراً، وعزة وكرامة، وصموداً بعد الموت.

سماحة الشيخ عيسى قاسم (حفظه الله)